ورشة عمل  بعنوان " توطين التكنولوجيا الآمنة " بحضور الاستاذ محمد عطية

ورشة عمل بعنوان " توطين التكنولوجيا الآمنة " بحضور الاستاذ محمد عطية

حضر الأستاذ / محمد عطية وكيل أول الوزارة - مدير المديرية 

المؤتمر العلمي لجمعية مصر المحروسة بلدي وكلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة 

بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بالقاهرة تحت عنوان

توطين التكنولوجيا الآمنة "

بقاعة الدكتور علي مدكور بجامعة القاهرة مبني كلية الدراسات العليا للتربية 

تقدم سيادته بخالص الشكر والتقدير للدكتورة / أمل سويدان عميد الكلية لجهدها العالي والتواصل المستمر بين مديرية تعليم القاهرة وجامعه القاهرة

المتمثلة في كلية الدراسات العليا سيادة العميدة / أمل سويدان وجمعية مصر المحروسة التي تعمل جاهدة لتقدم الوطن 

وأكد سيادته ان التكنولوجيا التعليمية في مصر ليست بهذا السوء بل نعمل جاهداً لاستخدام اساليب الإدارة الحديثة 

ولابد من التوعية والشراكة الحقيقة بين المعلم وولي الامر والتفاعل مع المدرسة فلابد من شعور ولي الامر بالمشاركة اليومية في المدرسة

عن طريق بعض التكليفات في مجال عمله مثل القاء الندوات المفيدة للطلبة .

كما أشاد سيادته بتغير السلوك والرحلات التي تقوم بها المديرية وتنظمها إدارة العلاقات العامة والإعلام

بالتعاون مع المستشار العسكري للمحافظة للأماكن العسكرية والشرطية لتربية اولادنا علي القدوة الحسنة ولابد من مشاركة أولياء الامور تلك الإنجازات

فالطلبة تذهب للاماكن العسكرية والشرطية وتعود منها تتمني ان تصبح مثل الجنود والقيادات 

فأكد سيادته اننا نعمل جاهدين علي تعديل السلوك وتغير الاتجاهات إلي الإيجابية والقيم والقدوة الحسنة وإبراز الإيجابي والتغلب على التحديات لرفعة مصرنا الحبيبة

فنحن نقوم باستخدام التكنولوجيا فيما يناسبنا فلدينا اذكي طفل واذكي شعب وهدفنا الاول والاخير أولادنا وبلادنا وتسعي جمعية مصر المحروسة بلدي

لعقد ذلك البروتوكول بين الكلية والمديرية حيث أنه مؤتمر تكميلي لورشة العمل التي تمت منذ شهور لتوطين التكنولوجيا الامنه ومناقشة التوصيات

كما تقدمت جمعية مصر المحروسة بخالص الشكر لمديرية التربية والتعليم بقيادة الأستاذ / محمد عطية وكيل اول الوزارة - مدير المديرية

لإيمانه بالعمل الدؤوب والمبادرات الخلاقة التي ستساهم اجلا أو عاجلا في تطوير التعليم